المــوقع والمساحة والحدود والسكان

الموقع :

تقع قرية القزه وتكنى بعميره في جنوب شرق مدينة الهجرين بوادي حضرموت ( الجمهورية اليمنية ) وتطل على وادي الغبر وهو من أكبر وديان المنطقة بعد وادي دوعن ويلتقيان الواديان بعد مدينة الهجرين مباشرة مما يجعل المدينة على شكل جزيرة وتتشكل القزه على شكل مستطيل ويتوسط القرية غابة من النخيل وبها شعب يسمى على اسمها وتوجد فيها ينابيع من المياه ( الغيل ) وتسمى عين الشفاء ويطلق عليها سابقا شرحبيل . وتنقسم القرية إلى خمس مناطق وهي :

1- الجول : ويقع على سفح جبل شاهق الإرتفاع ويطل عليه قمة باخلفه وهو أقدم موقع في القزه وتوجد فيه حصونها القديمة .

2- القفل : ويقع في مدخل القرية وقد سمي بذلك الاسم كونه يعتبر مفتاح القرية .

3- حلوف : وهي أكبر مناطق القزه مساحة وتمتد من بداية غابة النخيل بإ تجاه الجنوب وهي منطقة منخفضة وحديثة المساكن ويطل عليها من ناحية الغرب جبل بادكيم وتقع الثلاثة المناطق سابقة الذكر غرب وادي الغبر .

4- القارة .

5- باقمر .

- فيما تقع كلا من القارة وبا قمر في شرق الوادي وقد بنيت حديثا وتوجد في القارة المدرسة الوحيدة في القرية والتي تسمى بإسمها .



المساحة و الحدود :

تبلغ مساحتها حوالي اربعة كيلو متر تقريبا .

يحدها من الشمال عرض آل باجابر وخريخر وهو المنفذ الوحيد للقرية .

ومن الجنوب غبرة آل حبشي .

ومن الشرق سلسلة جبال الشطايب وشعب عرنه .

ومن الغرب جبل بادكيم وقمته الشهيرة با خلفه .

وتتجه هذه الجبلين بإ تجاه الجنوب على شكل سلسلة جبلية بطول حوالي عشرة كيلو متر تضيق كلما اتجهت جنوبا حتى تلتقي بالنهاية وهو بداية مصب وادي الغبر .



السـكان والمنـاخ :

غالبية سكان القزه قبيلة آل بطاطي والتي سكنت المنطقة منذ أكثر من أربعمئة عام وهو تاريخ وصول جدهم ناصر عوض البطاطي ( اليافعي ) كما أن أسرة آل بطاطي تقطن في أكثر من منطقة بحضرموت ومن أهم المناطق التي سكنوها مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت والشحر والتي يوجد بها حصن يخصهم ويسمى(حصن ناصر ) ومن أهم القبائل المجاورة لقبيلة آل بطاطي قبيلة بن محفوظ وهي إحدى قبائل كنده الشهيرة بحضرموت وتبعد القزه بحوالي عشر كيلو متر عن منطقة ريبون الأثرية .
و المناخ حار صيفا وبارد شتاء ، شأنه شأن باقي مناطق وادي حضرموت .



الحــرّف :

يعمل أغلب سكان قرية القزه بالزراعة ويساعدهم في ذلك وجود ينابيع المياه المتوفرة بالمنطقة وكذلك مياه الأمطار وأرض القزه خصبة وذات منتوج وفير ويتم ري المزارع المجاورة للبيوت على ضفة الوادي الغربية في مياه الغيل ( الينابيع ) وتسمى هذه المزارع بالعطف والمرفأ وتزرع على مدار السنة في ما يطلق على المناطق الزراعية شرق الوادي بالشطايب جمع شطيبه والتي يتم ريها من مياه الأمطار وتزرع موسميا ومن أهم مزروعات القزه النخيل وتمورها مشهورة على مستوى محافظة حضرموت في الوادي والساحل كما يتم فيها زراعة الخضروات بأنواعها وتكثر في القزه أشجار الليمون .
وتعتبر القزه من أهم مصادر إنتاج العسل الدوعني الشهير وذلك لكثرة أشجار العلب ( السدر ) في وادي الغبر ويعتنى كثير من أبنائها بالمناحل .

 

  إعداد : مبارك بن عبد الله الدخيني

 

 

 

 
 

الرئيسية

 
 

المنتديات

 
  القــزه  
  شجرة العائلة  
 

التواصل

 
 

راسلنـا

 
 

جميع الحقوق محفوظة لـ albatati.net